ملخص المقالات على بدراوى

نوع مقاله: مقاله پژوهشی

نویسنده


المبانى الفقهیة لحمایة الصناعات الداخلیة، العمل ورأس المال الوطنى
رضا اسلامى
إن حمایة العمل ورأس المال الوطنى یمکن ملاحظته من جهتینمرّة من جهة نفس العمل ومرة من جهة الظروف الخاصة التى تحیط به من ناحیة الزمان والمکان وفى کلا الحالتین یجب علینا أن نتنبّه إلى اضافة التوجیه الصحیح لسیاسة الحمایة مضافاً إلیها قید )الداخلى والإیرانى( فى موضوع البحث الفقهى. إن قاعدة نفى الضرر وقاعدة التسلط وقاعدة نفى السبیل فى بحثنا هذا تکون من أکثر القواعد التى سوف نستخدمها فى مقابل بقیة القواعد الاخرى مع أن استخدامنا لها مرتبط بقبول الاسس الانسانیة الحاکمة فى هذا البحث الفقهى والبرمجة الاصولیة کمثل الکرامة الانسانیة، خلافة الإنسان، وأنها اصل کون الحیاة البشریة لها هدف معین.
إن بعض الأدلة فى هذا البحث الفقهى هى عبارة عن ادلة الترغیب فى الانتاجوایجاد الثروة ورأس المال، ادلة ذم الفقر، ادلة الترغیب فى العمل والسعى، الادلة الموضحة لایجابیة وسلبیة استعمال المال والثروة وادلة حمایة الثروة ورأس المال.
إن اهداف مجموعات الحمایة هى تثبیت القیم الاخلاقیة، تهیئة الأرضیة المناسبة للعیش، الاستقلال الاقتصادى وقوة الحکومة الاسلامیة وتأمین الرفاهیة العامة وتعدیل الثروات، وفى هذا الصدد یجب ملاحظة الاولویات فى برامج الحمایة. ویمکن ملاحظة هذه الاولویات من خلال ستة اوجه.
العبارات الرئیسیة: الحمایة، العمل، رأس المال، الانتاج، الحکومة الإسلامیة، الفقر، السیاسات.

 حمایة الطاقم الطبیفى النزاعات المسلحة من وجهة نظر الحقوق الدولیة والفقه الإمامى
مهدى فیروزى

إن أحد الاصول المهمة والاساسیة لحقوق البشر الدولیة والتعالیم الإسلامیة وبالخصوص الفقه الإمامى هو اصل التفریق بین العسکریین وغیرهم فى النزاعات المسلحة والذى على أساسه یمنع استهداف المدنیین.
إن إحدى الهیئات التى یتم ارسالها بهدف مساعدة المصابین والمرضى فى المنازعات المسلحة هى الطواقم الطبیة، والسؤال الذى یقع على عاتق هذه المقالة مهمة الجواب علیه هو ما هى القواعد والمقررات التى وضعتها المنظمات الدولیة لحقوق الإنسان والفقه الإمامى فى سبیل حمایة الطاقم الطبى من أجل القیام بواجباتهم على افضل شکل ممکن فى مقابل النزاعات المسلحة وما هو الاساس الذى تنبع منه هذه القواعد؟
إن الفرضیة التى تبتنى علیها هذه المقالة هى القواعد الدولیة لحقوق الإنسان والفقه الإمامى من أجل حمایة الطاقم الطبى للقیام بواجباتهم وهى القواعد الفقهیة والحقوقیة مثل )أصل التفکیک( و )قاعدة لا یقتل غیر المُقاتل( و )قاعدة عدم الإعتداء(.
من أجل الجواب على السؤال السابق واثبات الفرضیة المطروحة تم طرح هذه المقالة على ثلاث اقسام، فى القسم الاول یتم تحلیل المفاهیم المرتبطة بالموضوع واهمیة وتاریخ البحث. فى القسم الثانى یتم التعرض للمبانى الفقهیة والحقوقیة المتعلقة بحمایة الطواقم الطبیة ویتم تحلیلها، وفى القسم الثالث یتم التعرض لحقوق ووظائف الطاقم الطبى فى المنازعات المسلحة.
العبارات الرئیسیة: حقوق البشر، الفقه الإمامى، النزاعات المسلحة، الطاقم الطبى، اصل التفکیک، قاعدة لا یقتل غیر المقاتل، قاعدة نفى الاعتداء.

 تبعیة الأحکام للمصالح والمفاسد
حسنعلى على اکبریان
هذه المقالة هى فصل من تحقیق )مقدمة على فلسفة الاحکام وطرق استکشافها( والکاتب فى صدد اکمال بحثه فى مؤسسة بحوث الفقه والحقوق. إن مبحث تبعیة الاحکام للمصالح والمفاسد هو من المبانى الکلامیة القدیمة للفقه والاصول. وفى هذه المقالة نسعى جاهدین أن نوضح الخلط الحاصل فى النزاعات حول هذه المسألة واصبحت سبباً فى تشتت الآراء ومن خلال تفکیک المباحث عن بعضها البعض نرفع هذه الاشکالات.
فى الفصل الأول سوف نقوم ببیان محل النزاع، وفى الفصل الثانى یتم بیان النزاع الاصلى حول بحث التبعیة الذى هو فى الحکم الواقعى مع الأدلة اللفظیة، وفى الفصل الثالث یتم بیان الآراء المطروحة حول تبعیة الحکم الظاهرى للمصالح بشکل یبین قربهما من بعضهما أولاً ثم بیان تفاوتهما مع تبعیة الحکم الواقعى للمصالح ثانیاً.
العبارات الرئیسیة: الحکم الواقعى، الحکم الظاهرى، المصالح والمفاسد، التبعیة للمصالح فى متعلق الحکم، التبعیة للمصالح فى جعل الحکم.

 معرفة المفاهیم (الاحکام الامتنانیة)
محمد على خادمى کوشا

بحسب آراء مشهور الفقهاء تختص الأحکام الامتنانیة بالامور التى تتناسب مع الامتنان. والفهم الصحیح لهذا الامر والذى یعتبره بعض الفقهاء أنه )قاعدة الامتنان( یعتمد على الفهم الدقیق للأحکام الامتنانیة. وقد تمت الاستفادة من اصطلاح الأحکام الامتنانیة وکلمة الامتنان وبعض مشتقاتها فى نصوص الفقهاء وبالخصوص بعد الشیخ الأنصارى وذلک فى معرض الاستفادة من الأدلة النقلیة ومعرفة مقدار دلالاتها وتقیید مجارى الاصول والقواعد. ولکن لم یقم أى من الفقهاء بالتحقیق فى مفهومها; والحال أن مفهومها یختلف فى ترکیباتها المختلفة وقد حصلت بعض الاشتباهات فى ذلک المفهوم.
وهذه المقالة اهتمت بمفهوم )الاحکام الامتنانیة( کاهتمامها بمختلف الاصطلاحات الاخرى لعلم اصول الفقه وفى ضمن بیانها لمختلف الاعتبارات الامتنانیة للاحکام الشرعیة بینت مفهوماً واضحاً للأحکام والادلة الامتنانیة.
العبارات الرئیسیة: الامتنان، الحکم الامتنانى، مقام الامتنان، الدلیل الامتنانى.

 اسباب تبدل الموضوع
على رضا فرحناک

بقاء أو عدم بقاء الموضوع له اسباب یمکن معرفتها عن طریق معرفة تقسیم الموضوع إلى عینى وغیر عینى، وبالاستقراء فى الروایات والمتون الفقهیة یمکن التوصل إلى هذه الاسباب; کما أن )الاستحالة( مأخوذة من الروایات و)الفهم العربى( مأخوذ من المتون الفقهیة. أما بالنسبة للإستحالة فإنه یجب القول أن ملاک صدق الاستحالة هو تغییر الصورة النوعیة لها. وبهذا الملاک یمکن الوصول إلى مصداقیة الاستحالة فى التغییرات التى تفرضها على المادة; تغییرات من قبیل الانجماد، المیوعة، التکاثف و... .
هذا السبب یرتبط بقاعدة )تبعیة الأحکام للأسماء( ویمکن تطبیقه على الکثیر من الموضوعات الفقهیة مثل الصلاة، الرهن، الوقف و غیرها ما عدا الطهارة. والنقطة الاخرى هى أن الشک فى تحقق الاستحالة یساوى عدمها.
العبارات الرئیسیة: الاستحالة، التبدل، الموضوع، الصورة النوعیة.
 

الاستمراریة والاصالة فى الفکر الشیعى
علاقة المدرسة الاخباریة بمدرسة التفکیک
سید مهدى الطباطبائى

إن )مدرسة التفکیک( من جملة المدارس التى یتم الکلام فیها بکثرة فى یومنا الحاضر فى الکثیر من المجامع العلمیة الشیعیة فى ایران.
ونحن فى هذه المقالة سوف نقوم ببیان السیر التاریخى والتطور الفکرى لاتباع هذه المدرسة وکذلک مسألة المعاد من وجهة نظر الملا صدرا واستفادتهم من ذلک وسوف نقوم بالتحقیق فى هذا الموضوع.
هل یمکن ایجاد علاقة ما بین التیارات الاخباریة والاضطرابات الفکریة لاتباع مدرسة التفکیک؟ هل کانت المدرستان موفقتین فى بیان افکارهما؟ هل التمسک بالنصوص - المشهودة فى کلا المدرستین - دلیل على أن مدرسة التفکیک هى استمرار وامتداد لبعض العناصر الأصلیة للمدرسة الإخباریة؟ هذه من جملة المباحث التى قام کاتب هذه المقالة الاستاذ البروفیسور روبرت کلیو بالسعى للجواب علیها.
العبارات الرئیسیة: المدرسة الاخبارى، المدرسة التفکیکیة، اصالة المکاتب، المعاد الجسمانى.

 نظرة مقارنیة إلى مراتب الأمر بالمعروف والنهى عن المنکر
جلال عراقى

منذ القدم کان موضوع الأمر بالمعروف والنهى عن المنکر من المباحث الفقهیة لدى الشیعة ومن المباحث العقائدیة لدى السنة وفى بعض الاحیان کانمن مباحث الاحکام السلطانیة. ونحن فى هذا التحقیق فى صدد بیان مراتب الأمر بالمعروف والنهى عن المنکر على اساس الآراء والأدلة والنظریات الفقهیة لفقهاء الامامیة وأهل السنة ونقوم بمقایستها.
بدایةً نقوم بالتحقیق فى الآراء والنظریات لفقهاء الأمامیة وندقق فى ادلتهم ثم نقوم بالتحقیق فى آراء أهل السنة.
وفى الختام سوف نجد أن النتائج الحاصلة من البحث تشیر إلى أن کل واحدة من فرق أهل السنة وبصورة مستقلة تبین مراتب ومراحل مختلفة حول الأمر بالمعروف والنهى عن المنکر وهى بالصور التالیة:
تعتقد الحنفیة بالمراحل الثلاث للأمر بالمعروف والنهى عن المنکر وهى الفعل بالید للأمراء، وباللسان للعلماء و بالقلب للعوام.
المالکیة تقول: أن الناس لهم مراتب مختلفة فى النهى عن المنکر. وواجب العلماء أن یرشدوا الحکام.
الشافعیة تقول: أن للأمر بالمعروف والنهى عن المنکر ثمان درجات.
ویقول ابن حنبل: عن طریق الحدیث النبوى )ذو المراحل الثلاث( نستطیع أن نستفید کیفیة تطبیق هذا الواجب، حیث یمکن تطبیقه بالید واللسان والقلب وهذا الأخیر هو أضعف الإیمان.
إن أکثر فقهاء الشیعة حددو للأمر بالمعروف والنهى عن المنکر ثلاث مراحل ولکن لا یمکن تحدید اى مرحلة من المراحل قدموا من خلال عباراتهم وبأى مرحلة یجب البدأ ویظهر أنهم اختلفوا فى ذلک، ولکن کما یظهر من بیان العلامة الحلى فى )مختلف الشیعة( أن هذه الاختلافات لفظیة فقط ویمکن ایجاد التسالم بینها.
العبارات الرئیسیة: الأمر بالمعروف، النهى عن المنکر، مراتب الأمر بالمعروف والنهى عن المنکر، المنکر